Cryptocurrency: الفلوس فلوسك وإنت وين تحطها تصيبها

Cryptocurrency: الفلوس فلوسك وإنت وين تحطها تصيبها

خليني نحطك في السيناريو: في يوم مشمس وجميل يشجع على الخرجة كيما اليوم قررت كي أي إنسان.ة عاقل.ة إنك تركش في الدار وتجبد التليفون متاعك. وقتلي إنت تدور في وسط الخبيلة اللي مسمينها الانترنات أكيد عرضتك حاجة كيما “بيتكوين”، “تعدين”، أو – كان مازهرتلكش – خبير ياسر ذكي من قبيل “القبض على شاب بحوزته عملات بيتكوين”، ومن وقتها برشا أسئلة جاو على بالك. 

أما من غير ماتمشي لبعيد خاطر اليوم باش نحكيو على الكريبتو ونحاولو نبسطو المفهوم باش تنجم تلقى الإجابات الشافية اللي تفركس عليهم، وأهم حاجة، باش تعرف تجاوب صاحب(ت)ك اللي ي/تقرى هندسة اعلامية واللي نهار كامل وهو.ي ي/تتزعبن عليك بالكلام الصعيب.

الكريبتو خليقة وإلا صنيعة؟

في وسط الخوماضة متاع التعريفات والهرج متاع غوغل هاو شمعناها كريبتو في كلمتين خفاف نظاف: هي كيما الفلوس العادية إلا أنها رقمية بالأساس ويستعملوها باش يشريو المنتوجات ويخلصو بيها الخدمات. كل عملة متاع كريبتو متكونة من مجموعة حروف وأرقام يصنعو “الهوية” متاعها، وباش نزيدو نوضحو الفكرة أكثر خلينا نعاودو نشوفو النظير المادي. كل ورقة نقدية في العالم مكتوب عليها سلسلة من الأرقام اللي تعطينا معلومات على وقتاش ووين طبعت الورقة بالضبط. المعلومات هذه – زيد عليهم عدد الأوراق المطبوعة – مقيدة عند البنك المركزي اللي يشاركها مع الحكومة والبنوك الأخرى.

 وقتلي تحب تعمل كونت في بنك، يسألوك – قبل ما يذلوك على فلوسك – على معطياتك الشخصية ويعطوك في المقابل بطاقة بنكية وكود خاص بيها. هاذم الكل مبعد يتبعثو للبنك المركزي والحكومة، وهكاكة في كل مرة تجبد وإلا تحط فلوس في الكونت متاعك يشوفها ويسجلوها في وقتها. الكريبتو تمشي بنفس الطريقة: كل عملة عندها السلسلة الرقمية متاعها وتنجم تجبدها وتحطها في “سطوش” اللي – كيما الـحساب البنكي – عندو عنوان وكود خاصين بيه أما من غير ما تستحق كارطة باش توصلو. على عكس الفلوس العادية، مافماش لابنك لاحكومة يتوسطو بينك وبين عملاتك الرقمية، يعني مافما حتى واحد.ة قادر.ة إنو ي/تسكرلك سطوشك وبالتالي تكون إنت المتحكم الوحيد في فلوسك الرقمية في كل الأوقات. لكن على قد ماتظهر حاجة باهية إلا أنو لازمك تكون مسؤول.ة على الكود متاعك خاطر كان – لا قدر الله – نسيتو وإلا ضيعتو وقتها أعرف راك ترزيت في فلوسك الكل.

أخطى الشبكة متاعي وٱضرب

يقول القايل:”توة كي مافماش بنك وحكومة شكون مالا يتبع ويقيد التحركات المالية متاعي؟” ما تخافش عليهم هاكم الحويجات خاطرهم يتقيدو وحدهم في الحواسيب اللي يصنعوا الشبكة متاع العملة اللي إنت تستعمل فيها. خلينا نزيدو نوضحو النقطة هاذي.

أهم حاجة لازم نتذكروها هي اللي كريبتو موش معناها بيتكوين كيما الفلوس ماهيش كلها دولارات. بيتكوين هو في الحقيقة عملة من عملات الكريبتو وفما برشا عملات أخرى كيما إيثريوم، لايتكوين إلخ… كل عملة عندها الشبكة متاعها وين مجموعة من المستعملين من جميع أنحاء العالم يقومو بعمليات تبادل، شراء، أو بيع بين بعضهم وكل عملية تتقيد في الحواسيب وبالتالي يشوفها كل شخص موجود في هاكي الشبكة. بعبارة أخرى، المعلومات ماتكونش موجودة عند شخص واحد بركة، أما تكون موجودة عند الناس الكل، وهو ما يعرف باللامركزية، اللي هي حويجة نافعة في حالة إذا هاكر حب.ت ي/تهجم على الشبكة. في الحالة هذه، الهاكر ما ي/تهاجمش مركز واحد كيما بنك أما لازمو.ها ي/تضرب على الأقل شطر الحواسيب وشوف ي/تخلط و إلا لا. 

البير بير والماجل ماجل

عملات الكريبتو مايتقسموش بالاسم والسلسلة الرقمية متاعهم برك، ينجمو يتقسمو إلى نوعين اللي هوما كوينز وتوكنز، وأي واحد يخمم باش يدخل في عالم الكريبتو لازم يفهم الفرق بيناتهم.

الكوينز بكل بساطة هوما عملات مبنية من الصفر، بمعنى إنو وقع برمجة العملة بحد ذاتها النتورك متاعها من ساسهم لراسهم. خدمة كيما هذه ماهيش حاجة ساهلة وتتطلب برشا فلوس ووقت ومهارات باش الواحد.ة ي/تخدم حويجة مزيانة ومتقنة. وهذاكا علاش ماتلقاش برشا كوينز في وسط الكمشة متاع الكريبتو اللي تلقاهم في الصفحات اللولة متاع غوغل. بعد ماتكمل عملية البرمجة تجي مرحلة التسويق، خاطر أكيد اللي موسع.ة بالو.ها باش ي/تبني الدارة الرقمية هذي موش قاعد.ة ي/تصطاد لربي وإنما ي/تصطاد في مستعملين جدد. السبب وراء هذا إنو على قد ما يكثرو المستعملين، على قد ما تكثر المبادلات والمعاملات في الشبكة، وبالتالي يتم ربح أكثر كوينز في كل مرة “يتعالجو” فيها المعاملات الرقمية. أحسن مثال على الـكوينز هو البطل بدون منازع: بيتكوين (فما أخرين بالطبيعة، تحية ليهم). 

باهي والأخرين اللي ماهمش كوينز؟ هاكم، سيداتي سادتي، إسمهم توكنز وهوما كي حبات الرملة في شط المرسى. على عكس الكوينز، التوكنز يأخذو بالضبط دقايق باش يتعملو وما يستحقوش برشا مجهود باش يتصنعو. شوية توكنز كهو ينجمو يخلقو ربح وفي أغلب الأحيان تخرج بيدك على راسك في جرتهم. بحكم سهولة برمجتهم، ينجم أي واحد.ة ي/تصنع توكن، يعطيه إسم من الحيط ي/تعمل موقع إلكتروني مبرقش وجذاب، ي/تقعد ي/تهبط في إعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي، وي/تستنى حتى لين ضحية مسكينة ما تدري على شي توحل في شبكتو.ها باش ي/تفكلها فلوسها. 

أما كيفاه تفرق بين الكوينز والتوكنز؟ لهنا نقلك أعمل بحث ولوج من مصادر موثوقة على أصل العملة هاكي وفي اللخر يقعد دليلك ملك. 

حل الصرة تلقى الحقيقة

الكريبتو من أول ما ظهرت ككلمة هبلت العباد الكل والإشاعات بدات تترمى عليها يمين و يسار. الإشاعات هذي بالوقت تطورت لحد ماولات حقائق مسلمة، وهذي حاجة بالطبيعة أثرت على المجتمع التونسي بحكم أنو “الحقائق” تخلق الخوف والرعب في نفس أي واحد يحب ينطلق في تجربة جديدة – كيما الإستثمار في العملة الرقمية. لذا خلينا نحطو الأوراق الكل على الطاولة في ما يخص الكريبتو

أول إشاعة لازمها تتجبد هي الخصوصية و الإجرام. أغلب العملات الرقمية المعروفة وموش معروفة هي عملات عمومية، يعني أنو أي عملية تتم بواسطتها راهي تتقيد ويشوفوها الناس الكل في أي وقت يحبو عليه. لذا من المنطقي جدا أنو المجرم اللي يشري المخدرات – وماجاورها من الممنوعات – باش يستعمل عملة معروفة كيما البيتكوين

توة ثاني حكاية لازم تتجبد هي كمية العملة الرقمية و سعرها. أي واحد.ة ي/تعرف أنو الكمية متاع العملات الرقمية ماتوفاش وهذا اللي يخلي سومها يطلع وقيمتها ديما عالية. هذه إشاعة لا أساس لها من الصحة، بل بالعكس كمية أي عملة رقمية تكون محدد من اللول وموش بالضرورة تؤثر على السعر متاعها. سعر العملة الرقمية مرتبط ببرشا عوامل منها عدد المستعملين الموجودين في الشبكة. حسب نظرية الطلب: كي يكثر الطلب على حاجة سومها يطيح بالوقت – إذا اعتبرنا أنو مافماش حتى متغيرات تؤثر على الطلب. لكن في حالة العملة الرقمية، حتى بالمتغيرات هاكي وشي. وبالتالي، تقعد العملة الرقمية خطيرة بالنسبة للمستثمرين خاطر سومها ينجم يطلع ويهبط ساعات بنسب قياسية في أي وقت، وحد ما ينجم يتوقع التغيير حتى لين تقع الكارثة. 

ومادامنا جبدنا على الاستثمار – اللي برشا ناس تستخايلو ساهل: قبل ماتنقز تعوم في هاكا البحر، لازمك تكون حاسب.ة حساباتك، عارف.ة شنية أهدافك المستقبلية، وأهم حاجة تعرف قدرتك على تحمل الخطر، خاطر – كيما قلنا –  الكريبتو تنجم تربحك الملايين وتنجم تخسرك الملايين زادة. ولذا ماتطيشش فلوسك الكل على حاجة “سخونة” كيما هذي وتبعها بالشوية بالشوية حتى لين تبرد ومن بعد كول مرابيحك – صحة وبالشفاء. 

Bibliography:

  • “Explain Crypto to COMPLETE Beginners: My Guide”, Youtube video by “Coin Bureau”:

Comments

No comments yet. Why don’t you start the discussion?

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *